الحوسبة السحابية وتكنولوجيا الحاويات

   استخدام الحاويات (Containers) اسهم كثيرا في تقدم تقنيات الحوسبة السحابية ويعتبر توفير البيئات الافتراضية المعزولة والخفيفة من ابرز اهداف الحوسبة السحابية (لتشارك الموارد) , تعرف الحاويات عموماً بسهولة وسرعة تشغيلها مقارنة بالنظم الافتراضية الكاملة وذلك يعود لتشاركها نفس النواة (kernel) مع النظام المضيف.

   المبدأ الرئيسي لعمل الحاويات هو عزل العمليات و الموارد داخل النظام  ليتم تكوين  بيئات معزولة و متعددة وخفيفة داخل نفس النظام ,دون الحاجة لمحاكاة كاملة للنظام (full-fledged virtual machine) .

 

Untitled23

شكل – 1   حاويات التطبيقات (Application Containers)

  عموماً الحاويات ليست بالفكرة الجديدة  فقد عرفت منذ فترة طويلة و ذلك بمشروع حاويات سولاريس (Solaris Zones) , و مشروع حاويات لينكس (LXC)  الذى يستخدم (cgroups) كاحد الخواص الرئيسية في نواة لينكس ليتم  التحكم فى استخدام الموارد كــ(المعالج والذاكرة وغيرها )  وتخصيصها لتنفيد العمليات .

  بعد ذلك ظهرت نظم تشغيل حاويات كثيرة تعتمد اغلبها على حاويات لينكس منها مشروع دوكر (Docker) الذى اصبح من ابرز مشاريع بناء الحاويات و الاكثر نجاحاً في السنتين الماضيتين , نسبة لمزاياه المتعددة وسهولة استخدامه وادارته.

  تسخدم الحاويات بكثرة في تطبيقات المنصات السحابية (PaaS) كواحدة من اكثر تطبيقات الحاويات انتشاراً و تطوراً  وتسخدم ايضا في تطبيقات التخزين السحابي (STaaS) للزيادة من قدرات حماية البيانات وعزلها .

عن م. محمد فاروق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *