تطبيق HERE للخرائط يطلق خدمة سحابية للقيادة الالية للسيارات

تطبيق HERE للخرائط يطلق خدمة سحابية للقيادة الالية للسيارات

HERE ، هو اسم تطبيق شهير للخرائط كانت تمتلكه شركة نوكيا الفنلندية ، واصبح الان ملك مجموعة من كبار مصنعي السيارات في العالم : Audi, BMW ,Daimler.

هذا التطبيق هو أحدث المنضمين لعالم التطبيقات السحابية ، بعد أن تم الكشف عن نسخة سحابية منه تدعم القيادة الالية للسيارات ، يساعد على توجيهها وفق معلومات سابقة مخزنة عبر السحاب .

كيف ستعمل هذه التقنية ؟ التطبيق سيقوم بتخزين عشرات الالاف من الطرق والممرات سحابيا في نطاقه ، ويتم تزويد السيارة بها كمساعد جديد عند انتقال السائق الى مرحلة القيادة الذاتية .

اذن طفرة جديدة في استخدامات تقنيات التخزين السحابي سنشاهد أثارها قريبا في عالم السيارات ، وصرعة سيارات القيادة الذاتية التي تنتوي شركات عملاقة اعتمادها خلال الاعوام القليلة القادمة.

وستشمل البيانات السحابية التي سيخزنها التطبيق البنية التحتية للطرق ، بيانات في الوقت الفعلي عن حالة المرور ، بالاضافة الى حالة الطرق والممرات نفسها ، والحد الاقصى للسرعة المسوح به في كل طريق .

ولأن الخدمة ستعتمد بصفة أساسية على التخزين السحابي ، فستخضع للتجديد المستمر للبيانات عبر شبكة قوية يمكنها تغيير اي عامل رئيسي في حالة المرور مثلا على الفور وتحديثها في قاعدة البيانات .

متى سيعمل التطبيق بصورته الجديدة ؟ لا يوجد تفاصيل في هذا الشان بعد حتى لحظة كتابة هذه السطور .

المصدر

عن أيمن عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *