خدمة آي كلاود السحابية تقود شركة أبل الى المحكمة

لا تقدم أبل ابداً على أجهزتها الشهيرة ، الايفون والايباد ، لا تقدم امكانية اضافة وحدات ذاكرة اضافية عبر كروت خارجية ، لتجبر المستخدم على الاكتفاء بالمساحة الموجودة على هاتفه أو جهازه اللوحي بدون حلول الا بشراء جهاز بسعة تخزينية أعلى وأغلى بالطبع ، أو اللجوء الى خدمة آي كلاود السحابية .

وتمنح ابل كل مستخدم 5 جيجا مجانا على خدمتها السحابية وهي مساحة من المفترض أن تنفذ سريعا ولا يتبقى للمستخدم سوى شراء مساحة اضافية (راجع الاسعار من هنا).

حسناً ، كل هذه المقدمة كانت ضرورية لندخل في لب الخبر مباشرة ، الذي يزف الينا نبأ رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل بسبب ممارساتها عبر خدمتها السحابية .

فوفق تقارير تقنية منشوره هذا الاسبوع فقد تمت مقاضاة الشركة الامريكية،بسبب بتقليص حجم المساحة المتاحة لمستخدمي أجهزتها الذكية، خاصة المزودة بذاكرة تخزين داخلية سعة 16 جيجابايت، وذلك عند طرح نظام التشغيل iOS 8 في سبتمبر الماضي.

وقالت الدعوى في الجزء التقني أن نظام التشغيل الخاص بشركة ابل (اي او اس) يستهلك فعلياً 18.1% من إجمالي مساحة 16 جيجابايت في هواتف آيفون 5 إس، فيما ترتفع النسبة إلى 18.8% في هواتف آيفون 6، لتصل الى 20.6% دفعة واحدة في هواتف آيفون 6 بلس ، بما يعني أن المساحة النهائية المتبقيه للمستخدم تقل كثيرا جداً عن الـ 16 جيجا المعلنه.

وأكد أصحاب الدعوى القضائية إلى أن آبل تستفيد بشكل غير مباشر من تقلص المساحة المتاحة للمستخدمين، عبر توفير خطط مدفوعة للتخزين السحابي عبر خدمتها السحابية آي كلاود، وذلك في الوقت الذي ترفض فيه التعاون مع خدمات تخزين سحابية أخرى لتوفيرها كبديل عن خدمتها الخاصة.

ولم تعلق شركة أبل بصورة رسمية حتى الان على هذا الخبر .

المصدر

 

 

عن أيمن عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *