دراسة جديدة توضح عجز موظفي شركات تقنية المعلومات عن حماية بيانات السحابة الالكترونية

دراسة صادمة وتضيء الكثير من الاضواء الحمراء أمام مستقبل تقنيات الحوسبة السحابية ، تلك التي أجراها قطاع البحوث في شركة Safenet وتم نشرها على الموقع الرسمي للشركة قبل بضعة أيام .

وكانت أبرز نتائج البحث والدراسة ، التي تم اعدادها بعد سؤال زهاء 1800 متخصص في أمن تقنية المعلومات حول العالم ، أن أغلب العاملون في مجال تقنية المعلومات يجدون صعوبة حقيقية في السيطرة على إدارة وأمن البيانات في السحابة الالكترونية الخاصة بشركاتهم.

و قال محلل تابع لشركة الاستقصاء تعقيبا على أرقام الدراسة ، التي ننشرها الان لمن يرغب في الاطلاع عليها ، قال أن الشركات العالمية تبذل جهودا مضنية لتأمين البيانات في سحابة نظرا لعدم تطبيق ممارسات أمنية فاعلة.

أهم أرقام دراسة  شركة Safenet حول أمن المعلومات على السحابة الالكترونية لشركات تقنية المعلومات

  • 38% فقط من الشركات الخاضعة للدراسة ، حددت بوضوح الأدوار وطريقة المساءلة لحماية المعلومات السرية أو الحساسة في السحابة
  • 44 % من بيانات الشركات المخزنة في البيئات السحابية ليست تحت سيطرة إدارة تقنية المعلومات
  • 71 % من المشاركين في الاستقصاء قالوا انه من الصعب حماية البيانات الحساسة في السحابة باستخدام الممارسات الأمنية التقليدية
  • 33 % من المشاركين أقروا بأن متطلبات تقنية المعلومات ومعالجة البيانات تلبيها السحابة الالكترونية
  • 70% من عينة الدراسة متفقون على مدى تعقيد إدارة لوائح الخصوصية وحماية البيانات في البيئة السحابية
  • 19% فقط ممن شملهم الاستطلاع قالوا أنهم يعرفون جميع تطبيقات ومنصات وخدمات البنية التحتية للحوسبة السحابية المستخدمة في شركاتهم اليوم
  • 45 % أقروا إنهم يقومون بتخزين مفاتيح الترميز في البرنامج الذي يخفون فيه بياناتهم

المصادر : 1 – 2

عن أيمن عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.