دراسة : هاجس أمن المعلومات يدفع الشركات للاعتماد على الحوسبة السحابية

كما يقول المثل العربي الشهير “داوها بالتي هي الداء” كشف مسح استقصائي جديد أن السبب الرئيسي لانتقال الشركات الجديدة للاعتماد على الحوسبة السحابية ، هو نفسه الهاجس الرئيسي للخوف من هذا الانتقال السحابي.

كلمة السر في الحالتين : أمن المعلومات .

في الدراسة الجديدة ، والتي شملت حوالي 300 شخص من متخصصي تكنولوجيا المعلومات ، تبين أن هاجس تسريب البيانات عبر وسائل المشاركة التقليدية ، سيدفع المزيد من الشركات للاستفادة بتقنيات الحوسبة السحابية.

وقال أكثر من 75% من المشاركين في المسح ، انهم سيعتمدوا ، أو بدأوا بالفعل ، الاعتماد على خدمات للمزامنة السحابية في أماكن عملهم.

وأعرب 63% منهم عن تفضيلهم لبوابات التخزين السحابي المختلفة ، بسبب مخاوف خرق البيانات والتحكم بها .

وأكد 35% من المشاركين في الاستقصاء انهم واجهوا بالفعل تسريب في بيانات شركاتهم خلال العام الماضي ، بسبب فوضى استخدام خدمات مشاركة الملفات اون لاين ، بدون حسيب أو رقيب.

المصدر

عن أيمن عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.