دراسة جديدة تبين تأثير حوسبة السحاب على المنظمات

من الواضح ان حوسبة السحاب وبسبب الامكانيات التي تقدمها اصبحت لها تأثير كبير على المنظمات مهما كان نوع عملها.

دراسة جديدة قام به مركز Unisphere للابحاث، تم فيها اخذ آراء مدراء اقسام الحاسب الآلي في ٢٦٢ منظمة. بعضها يستخدم شبكات سحاب خاصة بها، وبعضها يستخدم شبكات سحاب عامة. نتج عن هذه الدراسة أن حوسبة السحاب اصبحت متجذرة في عمل المنظمات كجزء لا يتجزأ منها….. اليكم التفاصيل.

من ناحية الاستخدام وحسب  الدراسة، ٣٧٪ يقومون باستخدام شبكات سحاب خاصة، مقارنة ب ٢٩٪ قبل سنتين. ايضا ٢٦٪ يستخدمون شبكات سحاب عامة، مقارنة ب ١٤٪ قبل سنتين.

من ناحية ضغط العمل، افاد ٣٨٪ من مستخدمي شبكات السحاب الخاصة بهم بان جزء كبير من ضغط العمل لديهم يتم عبر تلك الشبكات. بينما افاد ٥١٪ انهم يتوقعون ان يتحول جزء كبير من عملهم الى تلك الشبكات خلال السنة القادمة.

من ناحية اسباب تأخرهم في استخدام حوسبة السحاب، ٣٧٪ افادو ان السبب هو قلة الخبرة في هذا المجال، ٣٥٪ بسبب قلة الدعم المالي، ٣٢٪ بسبب قلة التعاون في داخل المنظمة.

من ناحية فوائد استخدام شبكات السحاب الخاصة، يتوقع ٦١٪ ان تقلل من استخدام الموارد مما قد يقلل التكلفة، ٤٤٪ يرون بانها قد تزيد من كفاءة العمل، ٤٣٪ افادو انه قد تساعد على تفادي تكرار العمليات، ٣٦٪ افادو بانها تساعد على تسريع عملية نشر تطبيقاتهم الى السوق.

من ناحية فوائد استخدام شبكات السحاب العامة، افاد ٤٤٪ من متبني خدمات “التطبيقات كخدمة” بان شبكات السحاب العامة تغني عن استخدام مراكز البيانات والاجهزة ومشاكل ادارتها، ٤٣٪ افادو بانها تساعد على سرعة العمل على التطبيقات، ٣٣٪ امكانية الترقية عند الحاجة، ٢٩٪ قلة او انعدام التكاليف المبدأية.

يمكننا أن نستنتج من هذه الدراسة عدم تفشي حوسبة السحاب في المنظمات بشكل عام، ولكنها تغلغلت في عمق تلك التي تبنت استخدامها.

المصدر

عن م. فهد الحامد

مهندس نظم معتمد، مختص ومهتم بمجال الحوسبة السحابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *