قرد الفضاء، التخزين في السحاب بلا مراكز بيانات

الغالبية العظمى من مستخدمي الانترنت يستخدمون خدمات التخزين على السحاب بطريقة أو بأخرى. كثرة الإستخدام مع الوقت تولد الحاجة إلى المزيد من المساحة وذلك لقلة مساحات التخزين التي تقدم بشكل مجاني، مما يضطر المستخدمين إلى دفع مبالغ شهرية/سنوية مرتفعة نسبيا لزيادة المساحة.

ما لا يعرفه الكثير أن المبالغ المدفوعة لا تمثل قيمة مساحة التخزين فقط، بل تشمل أيضا قيمة تكلفة التقنيات واﻷنظمة التي تعمل عليها، مثل تكلفة الكهرباء، تكلفة مراكز البيانات، تكلفة أنظمة التبريد، تكلفة مراقبة اﻷنظمة، وغيرها الكثير، كل هذه التكاليف تؤثر في القيمة التي يدفعها المستخدم لزيادة المساحة، وبالتالي تتسبب في رفع السعر.

ماذا إذا أمكن إلغاء كل التكاليف المرتبطة بخدمات التخزين على السحاب والإكتفاء بدفع قيمة مساحة التخزين فقط؟ السؤال اﻷهم، كيف يمكن تخزين الملفات على السحاب بدون الحاجة إلى تلك اﻷنظمة؟ خدمة سبيس منكي وجدت الحل.

توفر خدمة سبيس منكي مساحة 1 تيرا بايت لتخزين الملفات على السحاب بإشتراك مبدئي بقيمة 199 دولار تشمل إشتراك لمدة سنة مع جهاز للمزامنة، وبعد ذلك يتم التجديد بقيمة 49 دولار سنويا. الإنخفاض الكبير في هذا السعر سببه ببساطة أن كل ملفات التخزين موزعة على الأجهزة التي يتم شرائها، والتي تحتوي على قرص صلب، كرت شبكة، معالج، إلخ. بهذه الطريقة يتم الإستغناء عن مراكز البيانات التقليدية حيث تقوم تلك اﻷجهزة بدورها.

فكرة الخدمة، عندما يضع المستخدم ملفات في المجلد المخصص لهذه الخدمة، يتم تخزينها في الجهاز المرفق، والذي يقوم بدوره بتشفيرها، تجزئتها، ومن ثم توزيع اﻷجزاء المشفرة على أجهزة المستخدمين حول العالم (مستخدم لمستخدم peer to peer) مع الحفاظ على الملفات في قرصه الصلب. وبما أن عملية المزامنة تتم عن طريق هذا الجهاز، يمكن للمستخدم أن يقوم بإطفاء جهاز الحاسب اﻵلي بدون التأثير على عملية رفع البيانات عبر الإنترنت.

space-monkey-encryption

إستخدام هذه الخدمة يمكن أن يغني عن عمل نسخة إحتياطية إضافية للملفات بداخل المجلد -إلا في حالة مهووسي النسخ الإحتياطي مثلي (:- ﻷنها توجد على القرص الصلب الخاص بجهاز الحاسب اﻵلي، فإذا تعطل تجدها على القرص الصلب الخاص بجهاز المزامنة، فإذا تعطل هذا الجهاز أيضا تجدها على السحاب.

 توفر الخدمة تطبيقات تعمل على أجهزة الحاسب واﻷجهزة المحمولة مشابهة لتلك التي تقدمها شركات كبيرة مثل درب بوكس وقووقل، وكذلك إمكانية إدارة الملفات عبر الموقع.

بدأت فكرة المشروع عبر عمل صفحة دعم في موقع كيك ستارتر، حيث كان يطمح المؤسسون إلى جمع مبلغ 100 ألف دولار لبدء العمل فيه، وإنتهت فترة الدعم بجمعهم أكثر من ثلاث أضعاف هذا المبلغ، مما يدل على تميز الفكرة ورغبة الداعمين في تطويرها وإستخدامها.

الخدمة تحتوي على فكرة مميزة وجذابة بسعر منافس، ولكن هل يمكن أن نأمن على ملفاتنا المهمة في نظام جديد غير نظام مراكز البيانات المتعود عليه؟

المصادر 1، 2، 3

مصدر الصور

عن م. فهد الحامد

مهندس نظم معتمد، مختص ومهتم بمجال الحوسبة السحابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *